عثر انتارن تونسي أصيل multifonctions وbatterie triple turbo FULL HD 24/24 7/7 على ستيلوه الضائع منذ أسبوع في جيب الطبلية بعد ما غسلتها أمه وأخرجتها مغدرة بالحبار الأزرق من ماكينة الصابون وهي تسب وتلعن “برة يشيح ريقك على ما ديما نقللك ثبت جيابك قبل ما تلوحلي حوايجك!”.

وقال الانتارن مجاهد في تصريح لمراسلتنا صابرين على عين المكان انه استفقد ستيلوه للمرة 6741 عندما كان يحاول أن يعيد كتابة الbilan في ورقة الbiologie في الدقيقة تسعين قبل الgrande visite ولم ييأس في البحث عنه رغم كل شيء. وفي اجابة عن سؤال مراسلتنا قال مجاهد “وقت اللي ضيعت الستيلو ترهوجت حليت القجرات متاع البيرو اللي في الchambre de garde الكل نلقاش ستيلو ضايع نلقى واحد هاك اللي فيه برشة الوان بالتكتاكة لا فيهم واحد يكتب.. ڤمرت الrésident غفل على ستيلوه وفصعتلو بيه”، قالها وهو يضحك بشيء من السخرية.

ويذكر أن العديد من الانتارنوات يضيعون ستيلواتهم سنويا. ولكن محدثنا متفائل: “تضييع الستيلو يقعد في كل الاحوال أهون من انك تضيع عمرك.. توة وصلت للB2 وقاعد نشري في الغاردوات على بعضو باش نلم فلوس..”.

وعن أحلامه يتحدث الزميل “باش نعمل médecine de famille خاطر réforme عجبتني برشة وماذابيا نشوف وين باش ترصي” وعن سؤال ما إذا كان ينوي الهجرة رفض محدثنا الاجابة لأسباب وصفها بالأمنية واكتفى بابتسامة خفيفة رسمها على محياه بكل ثقة وتفاؤل قائلا “خليها بسترة ربي”.

ثم أنهى الانتارن غارد 48 بكل فخر واعتزاز وعاد الى البيت فرحا مسرورا وهو يقول لنفسه “غارد 48 في الجيب ولا repos de sécurité فوق الشجرة !!” ثم خلد إلى النوم وضميره يؤنبه لأنه لم يستطع مواصلة العمل والقيام بغارد 72…

Juste pour rire