تعرضت طبيبة مقيمة في طب النفس بقسم الاستعجالي بمستشفى الرازي منذ قليل إلى حادث اعتداء بالعنف المادي الشديد من قبل أحد مرتادي القسم لدى مزاولتها لحصة الاستمرار. ورغم خصوصية قسم الاستعجالي بمستشفى الرازي وطبيعة عمله فإنه لا تتوفر فيه أدنى اجراءات السلامة ويزاول فيه الإطار المعالج العمل في ظل مخاطر جمة. وأمام تعذر مواصلة حصة الاستمرار فقد قامت الطبيبة المعتدى عليها بتسليم مهامها لتتواصل حصة الاستمرار في نفس الظروف رغم ما يمثله ذلك من خطر على المرضى والاطار الطبي وشبه الطبي على حد السواء. نتمنى لزميلتنا الشفاء العاجل ونعبر لها عن تضامننا معها.

كما نتمنى أيضا شفاء عاجلا لكل المسؤولين المصابين بالصمم واللامبالاة.