تعتبر لحظة الإعلان عن الإصابة بمرض باطني على درجة بالغة من الحرج ذلك أن الأمراض الباطنية تصيب عديد الأجهزة والوظائف في الجسم وغالبا ما تلازم المريض طوال الحياة. لذلك تعمل الجمعية التونسية لمقيمي الطب الباطني Association Tunisienne des Jeunes Internistes – ATJI على الارتقاء بمهارات الأطباء الشبان في هذا المجال وتعتمد المحاكاة الهزلية للواقع لتحسيسهم بضرورة التواصل مع المريض بشكل يستجيب لحاجياته وللأخلاقيات الطبية. تعمل الجمعية منذ 2015 على نشر الثقافة الصحية في الأمراض الباطنية والتكوين العلمي المستمر للمقيمين في الطب الباطني وتنمية مهاراتهم في التواصل من أجل بناء منظومة صحية تونسية أكثر انفتاحا على الانسان والمجتمع.تم انتخاب المكتب التنفيذي الجديد في أفريل 2019 نتمنى لهم كل التوفيق.

Externe en DCEM 2- Rédactrice TUNYD